-->

نصائح غذائية للمرأة الحامل

 

نصائح غذائيّة للمرأة الحامل

كثيراً ما تقع الحامل في حيرة من أمرها خلال فترة حملها، حين تريدُ أن توفّق بين تأمين أفضل تغذية ونمو لجنينها، وبين حذرها من زيادة كبيرة في الوزن خلال الحمل، ما يدفعها إلى التنبّه من تناول ما قد يضرّه ويعرّضه لأيّ خطر، لأنّ كلّ ما تتناوله الحامل ينتقل مباشرة إلى الجنين. تُنبه اختصاصية التغذية، نعيمة بوّاب إبرهيم، من بعض العادات الغذائية المضرّة خلال فترة الحمل، "أوّلها الحرص على تجنّب أيّ نوع من "الريجيم"، أو اتّباع أنظمة غذائية قليلة السعرات الحرارية. فالكثيراتُ يخشيْن من زيادة وزنهنّ خلال هذه الفترة، ويلَجأْن إلى مثل هذه الأنواع من الأنظمة الغذائية". وتُوضِّح في حديث لـ"العربي الجديد"، أنّ "الريجيم" يتركُ انعكاساً سلبيَّاً على الجنين، لأنَّه يَحرمه من عدد من المغذّيات الضروريَّة لنموُّه العصبي والجسدي". وتنصَح في المقابل قائلة: "أفضل طريقة لعدم زيادة الوزن عن المعدلات الصحيَّة، هو تناول نظامٍ غذائي متوازن، وممارسة أنواع من الرياضات غير المجهدة، طبعاً، بعد استشارة الطبيب".

وتُحذِّر من الإفراط في تناول الأطعمة التي تؤدّي إلى زيادة في الوزن، "على عكس ما تعتقد كثيرات، من أنّه يُسمَح للحامل بتناول كميّات كبيرة من الأطعمة دون أي شرط، وبأنّه كُلّما زادت كميّة الطعام زاد وزن الطفل، فإنَّ زيادة وزن الحامل أكثر من المُعدّلات المطلوبة، تُعرِّضها لعدد من المضاعفات، من بينها سكّري الحمل، وضغط الحمل (ارتفاع مؤقت في ضغط الدم)، والولادة القيصرية". لذلك، لا بُدَّ من "الابتعاد عن الأصناف الغنيَّة بالسعرات الحراريَّة، كالحلويات والسكاكر، وعن المشروبات الغنيَّة بالسكر، وعن المقالي بأنواعها، وعدم تناول المُعجَّنات بكميَّاتٍ كبيرة". بالطبع، على الحامل تجنُّب الكافيين ما أمكنها، لأنّ تناول هذه المادة، وبكميات أكثر من المسموح، يعرّض مسار الحمل لبعض المضاعفات، كما قد يؤثّر سلباً في نموّ الجنين، وقد يؤدّي إلى ولادته بوزن قليل. "الكافيين ليس فقط في القهوة، وإنما في الشاي، والقهوة سريعة الذوبان، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة كذلك. ومسموح شرب كوب أو كوبين منها، واستبدال الشاي الأسود بالشاي الأخضر، واعتماد القهوة سريعة الذوبان الخالية من الكافيين"
.
وتنصح نعيمة باتِّباع بعض المعايير، منها تجنُّب اللحوم النيئة وغير المطهوة جيّداً، والابتعاد عن الأطعمة التي يدخل فيها البيض النيء، كالمايونيز غير المعلّب، والكريما في بعض المشروبات والحلويات مثلmousse  وtiramissou.  ويجب الإصرار على تعقيم الخضار والفواكه جيِّداً قبل تناولها، وطبخ أو شيّ اللحوم والدجاج جيداً قبل تناولها لضمان نضجها، ويجب تجنُّب تناول بعض الأطعمة النيئة، مثل السوشي، والابتعاد عن الأطعمة المحفوظة في البراد لمدّة تزيد عن ثلاثة أيام".

وتكمل نعيمة: "يجب غسل اليدين جيداً قبل تحضير الطعام، وعدم الإكثار من الأطعمة الجاهزة. وفي حال الاضطرار، لا بُدَّ من اختيار مطعم موثوق يتقيَّد بمعايير النظافة،واتّباع إرشادات سلامة الغذاء. والانتباه عند تناول المثلجات، والتأكد من أنّها لم تذُب، ولم تثلَّج مرّة ثانية بعد ذوبانها. إضافة إلى عدم الإكثار من تناول ثمار البحر، فهي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق المُضرّ للحامل، والاكتفاء بتناول الأسماك ذات النسبة المنخفضة من الزئبق".
ومن العادات التي يجب على الحامل الابتعاد عنها هي التدخين، "يجب التوقّف عن التدخين، لأنّ النيكوتين يمرُّ بشكل مباشر من المرأة إلى الجنين، فيؤثّر سلباً ويعيق النمو.

ومن أبرز تأثيراته: تأخُّر في القدرات الفكريّة، وولادة مُبكّرة، وتشوُّهات خلقيّة، وإجهاض مبكر، وزيادة إصابة الجنين بالربو". ولا يقتصر التجنّب على عدم التدخين، بل يجب عدم الجلوس بين المدخنين كذلك. وتختتم، "على الحامل، أيضاً، الإقلاع عن شرب الكحول، فهو يؤثر على الجنين سلبياً، ويؤدّي إلى تشوّهات خلقية عند الولادة".

 

 المصدر : عتاب شمس الدين ، العربي الجديد تاريخ 22/7/2016

 https://www.alaraby.co.uk/

عداد الزائرين

000172235
عداد الزوار
172235

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree